صندوق وقفة عز ووزارة التنمية الاجتماعية يناقشان سبل التعاون في إغاثة العائلات المتضررة من أزمة كورونا

اجتمع أعضاء الفريق الاداري لصندوق وقفة عز اليوم، بوزارة التنمية الاجتماعية، حيث بحث الجانبان سبل وآفاق التعاون بينهما من أجل تقديم الإغاثة للعائلات المتضررة والمتكشفة جراء أزمة انتشار فيروس كورونا في فلسطين. وترأس الاجتماع الذي جرى في مدينة رام الله، رئيس الصندوق طلال ناصر الدين، ووكيل وزارة التنمية الاجتماعية داوود الديك.

وخلال الاجتماع تم الاتفاق بين الطرفين على آلية العمل التي تجمع الصندوق بالوزارة، وطرق صرف التبرعات للعائلات المتضررة جراء الأزمة، ووضع المعايير للعائلات التي ستصرف لها التبرعات؛ حيث ستقتصر المساعدات الموجهة من الصندوق الى العائلات المتضررة جراء الأزمة فقط والتي تتم اضافتها بشكل دوري الى السجلات الرسمية للوزارة، بعد الإعلان عن حالة الطوارئ في فلسطين اثر انتشار فايروس كورونا.

وقال ناصر الدين، إن الصندوق سيقوم بصرف التبرعات بكل شفافية ونزاهة من خلال حسابات بنكية للعائلات المستفيدة مباشرة، بعد الحصول على السجلات من الوزارة. مؤكدا ان الأزمة الحالية عملت على إضافة آلاف العائلات الفلسطينية الجديدة الى قوائم المساعدات المالية للوزارة، الأمر الذي يستدعي وقفة عز ونخوة فلسطينية من الكل الفلسطيني لتحقيق التكافل الاجتماعي المطلوب، لإغاثة اخوتنا وأخواتنا الذين فقدوا مصدر دخلهم في هذه الظروف القاهرة. وأضاف ناصر الدين انه يجري حاليا الترتيب كذلك مع وزارة العمل الفلسطينية لإيجاد آلية لصرف تبرعات لعمال "المياومة" الذين توقفت أعمالهم في ظل هذه المحنة بالتعاون أيضا مع وزارة التنمية الاجتماعية، مشيرا انه سيجري الإعلان عن ذلك في الوقت القريب القادم.

وبدوره قال الديك، إن الوزارة تعكف الآن على حصر جميع العائلات المتضررة من خلال اجراء مسح في جميع المناطق بالتعاون مع المؤسسات الشريكة في المحافظات، حيث تستخدم الوزارة أنظمة محوسبة متطورة تساهم في تقييم الوضع الخاص بكل عائلة تتقدم للحصول على المساعدات بدقة عالية.

والجدير بالذكر، انه بالإمكان التبرع لصندوق وقفة عز من خلال الحساب المصرفي رقم 888000 لدى كافة البنوك في فلسطين، كما ويمكن لفلسطينيي الشتات والمغتربين التبرع من الخارج عن طريق اجراء حوالات مصرفية للحساب مع وجود تفاصيل التحويل على موقع الصندوق .